عمان.. ذكريات و مشاهدات

عمان زمان ، عمان بوظة دليس عالدوار الثاني و اول من قدم البوظة السكب، و بياع ذرة عشارع الاستقلال اللي كان زي شارع الاردن هالايام، و بياعات كوسة بلدية بخلدا. عمان مزارع الكوسا و الخيار بطول شارع الجاردنز. عمان مدينة الاهلي براس العين، واولاد مولعين السلكة بلعبوا فيها بالنزهة، عمان فول سوداني محمص من عم افريقي قطعت الحرارة أصابع ايديه.

داخليةعمان زمان مضاءة شوارعها بنيون ابيض. عمان دوار الداخلية اللي كان دوار دائري بوسطه تمثال ترأسه الكرة الارضية. عمان  اللي التكاسي للاغنياء، و السرفيس و الباص وسيلة نقل عائلية. عمان اللي كانت من انظف 5 عواصم عربية

عمان زمان لما حدائق الملك عبدالله مكان عائلي.. و مدينة الاشباح جد بتخوف

عمان لليوم، موظف الحكومة اللي ما سمع بقوانين منع التدخين بالاماكن العامة، و بعزم “مين بده سيكارة؟” عمان السرفيس اللي لسه بتركبه الام و بنتها و أكياس سوق منجو و البشارات مش مخلين وسع لراكب ثالث، و الحج مروح من شغله و حامل اكياس الخضرة و الفواكه،و شفير السرفيس لسه بستخدم نفس الجملة من 40 سنة ” ما في فراطة”، عمان كونترول الباص اللي بطالبك تركب “هالمستورة” محلك ، و ما بخلي فيها جزء ما بحلق فيه.

عمان.. لساتها الصبية الفلاحة اللي كل ما اجا موجة اغنياء جدد يحاولوا لطها بمكياج جديد، و لكن بالصباحات الندية، و ساعات الظهر الحارة، و ليالي الياسمين البلدي.. رح تشووف بسمة عمان

Advertisements