ضاق خلقي يا صبي

تمر الايام و نبني قناعات تسير بها حياتنا منها دينية، و اخرى اجتماعية، منها ما اخذناه من اخرين و منها ما ” طلعوا عيوننا”  لنتعلمه.

من احدى قناعاتي هي قيمة ان تكون حياتي متركزة في الاردن و مكان نشأة أطفالي، و  كيف ان تربية البلد تجعل الطفل “مدردح ” و قد حاله”، و هكذا كونت لنفسي نمط حياة، و مصروف للبيت و العائلة ،و جزء توفير ليوم أسود “الله يبعده”.

لم احسبها “صح”” فأنا بتفاؤلي الزايد و “اللي” كنت اشوف نفسي فيه على اصدقائي و على “اللي قاتلين” حالهم يطلعوا من البلد. لم انتبه كيف ان اقراني “اللي” اغتربوا استطاعوا شراء سيارتهم الاولى وقت ما كنت انا استعير سيارة أهلي، و دفعوا عربون شقة بعمان الغربية و قت ما انا قررت اعمل اول استثمار بالمشاركة بقطعة ارض بالمفرق الصناعية عأساس حتكون “جبل علي-

الاردن”

لم انتبه انهم تزوجوا بأحسن فنادق الخمس نجوم و صرفوا على عرس اسطوري و انا اكتفيت ان اقول “هاي مظاهر”، المهم الواحد  يعيش على “قد  لحافه مبسوط”، لم اعلم ان اللحاف “اللي على قدي” شرب مي بالغسيل و هناك ملاعين بقصوا فيه و انا “مأمن ” مصدق اني ببلد الامن و الامان.

لم افكر كيف ان النظام التعليمي بالاردن من الابتدائي للجامعة يتهاوى بسرعة ضوئية و ان كنت اريد تعليما اساسيا لاولادي يقوي من فرصهم لمستقبل اجمل فيجب ان ادفع لمافيات التعليم الخاص و اقساط تتبارى “من اعلى؟”،

لم احسب ان تعليم اطفالي بالمدارس سيرميني تحت الدين ، لم احسب ان المرض الملعون و اللي التأمين الصحي ما خصه فيه بتربصلي و بأولادي و انا ما معي حق علاجه ولا واسطة لتأمين علاج مجاني

لم احسب ان مواليد التسعين بتوظفوا و ان اصحاب العمل بالاردن يبحثوا عن الارخص المطابق حتى في البشر وان الامان الوظيفي بكون اخوه للامن و الامان.

.هكذا قناعتي بالبقاء بالاردن تلاشت.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s