ثورة ٢٥ يناير… نظرة من الأردن

كانت إرادة الشعب التونسي بالحياة كافيا لعدم الطمع بالمزيد من الربيع العربي. غلبني ارثي التاريخي المثخن بالهزائم فلم اتوقع ان يثور المصري يوما على فرعونه. و ان اشهد لحظة ميلاد الحرية باسم الشعب و لأجل الشعب.
يوم ٢٥ يناير كنت باجتماع عمل عندما قاطعنا زميل بخبر ان المصريين نزلوا الميدان و بدأوا ثورة، علقت انهم سيعودون للساقية في اليوم اللي بعد وجاء اليوم اللي بعده ليضرب و يقتل النظام المصري شعبه و يؤجج نارا طالما غطاها الرماد.
كانت ليلة ماطرة عند اجتماعنا في عمان امام السفارة المصرية -الدوار الرابع و لم نتجاوز العشرات عزف بها عود خليل و غنى “دولة اللي عزبوني” و هتفنا “ثورة ثورة حتى النصر ثورة بكل شوارع مصر” و طالبنا بخجل بإسقاط البخيت رغم حداثتها فالمكتوب مقري من عنوانه ، هتف بعضنا و آخرون فضلوا الصمت.
و كررنا الاعتصام و شعارات جديدة ولدت تفنن الشباب و الصبايا فيها ينفسون عن أعوام من تبجيل اصنام حجر. و نسائم ثورجية هبت في اجساد ملت التعبير عن غضبها في النت. و هتافات ضد الحكومة الاردنية اصبح اكثر صخبا.
و شاهدنا نفس مسلسل المطالبة بالعدالة الاجتماعية لعدم توريث الحكم الي ان وصلنا الى “الشعب يريد إسقاط النظام”.
و توالت ١٨ يوما و توالى دفاع مبارك عن كرسيه المنخور و ورد جنائن مصر قلب الخريف ربيع. و ألهبت دموع غنيم ملايين القلوب من المحيط للخليج.
كلنا كنا نتابع خطابات المماطلة و كنا ننتظر خطاب واحد منه! لم يحدث، بل احد زبانيته قام بنقل – الخبر – في 11 -2- 11
كانت ليلة احتفال في عمان و توافدت الآلاف امام السفارة للاحتفال في شارع زهران قام مواطنين بتوزيع الوربات احتفالا و آخرون غنوا و غنوا و غنوا لحظة حرية و انتصار عاشها الشعب العربي المقهور.
عاش الشعب العربي حرا عاش عاش عاش

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s